كلمة رئيس الاتحاد العالمى للمدارس العربية الإسلامية الدولية


عدد القراءات : 285


كاتب المقالة : د. احمد فريد مصطفي

تاريخ المقالة : 2017-03-01 09:03:52


شارك المقالة :


لقد شرفنى الله أن أكون رئيسا للاتحاد العالمى للمدارس العربية الإسلامية الدولية، خلفا للمغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكى الأمير / محمد الفيصل آل سعود، كما شرفنى من قبل بأن أكون أول رئيس لقسم عمارة فى المملكة العربية السعودية ثم أول عميد لأول كلية للعمارة والتخطيط بجامعة الملك فيصل بالمملكة العربية السعودية، وبالتالى فإن الجيل المعمارى الذى يقود النهضة العمرانية فى المملكة هو من طلابى أو طلاب طلابى .

المغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكى الأمير محمد الفيصل مؤسس ورئيس الاتحاد الاسبق

بخصوص اتحاد المدارس فقد اصدر مؤتمر وزراء الخارجية السابع القرار الآتى : -

"إن مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامى المنعقد فى اسطمبول فى الفترة من 13-16 جماد الأول 1396هـ الموافق 12-15 مايو 1976م بناء على الوثيقة رقم 15/FCE/R18 قد احاط علما بانشاء الاتحاد العالمى للمدارس العربية والإسلامية برعاية وتشجيع المملكة العربية السعودية .

منظمة التعاون الإسلامى (المؤتمر الإسلامى سابقا)

واتباعا لسياسته المقررة منذ تولى الدورة السادسة له فى جدة فى تشجيع ونشر اللغة العربية والدراسات الإسلامية فى العالم الإسلامى وبين الجاليات الإسلامية فى العالم، يوصى أن تقدم لهذا الاتحاد كافة التسهيلات والخبرات والدعم الأدبى والتربوى بما يعينه على تحقيق هدفه وعلى مد نشاطاته لأوسع نطاق ممكن داخل العالم الإسلامى وخارجه".

كما صدر عن نفس المؤتمر بيانا مشتركا تحت  بند رقم 53 ما يلى : -

"قرر المؤتمر إدراكا منه لإقامة مدارس عربية إسلامية فى جميع أنحاء العالم لتعليم ابناء المسلمين والذين يعمل آباؤهم فى بلاد أجنبية، تقديم المعونة الأدبية والتعليمية إلى اتحاد المدارس العربية والإسلامية الدولية الذى أنشئ مؤخرا فى المملكة العربية السعودية .

إن مؤتمر وزراء الخارجية الإسلامى السابع حرصا منه على تنشئة الأجيال الصاعدة فى العالم الإسلامى تنشئة صحيحة من حيث العقيدة والخلق والصلة الوثقى بلغة القرآن الكريم، يوصى الدول الأعضاء بالتوجيه الدينى فى مؤسساتها التربوية حيث تقرر اللغة العربية ضمن المواد الدراسية فى مدارس التعليم العام" .

وبفضل الله فإن الاتحاد العالمى للمدارس العربية الإسلامية الدولية قد قام بالنشاطات التالية خلال هذه الفترة وعلى رأسها : -

  1. طبع ونشر كتب اللغة العربية للناطقين بغيرها وحيث تمت طباعة مئات الآلاف من هذه الكتب وتوزيعها على الدول الإسلامية الناطقة بغير اللغة العربية (آسيا، افريقيا, وآسيا الوسطى)، كما تم طباعة اكثر من 70ألف نسخة من السلسلة بدعم وتمويل صندوق التضامن الإسلامى وتوزيعها على مدارس جمهورية القمر المتحدة، وتم اعتماده كمنهج رسمى لتعليم اللغة العربية   .

    سلسلة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

    السيد / إبراهيم العجيرى مدير عام الاتحاد يسلم نسخة من سلسلة كتب الاتحاد لتعليم اللغة العربية لفخامة الرئيس / إكليل ظنين رئيس جمهورية القمر المتحدة

    اثناء حفل تسليم كتب تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بحضور ممثل وزير التربية والتعليم والفنون والأستاذ / عبد الرازق محمد عبد الرازق مدير المشاريع بصندوق التضامن الإسلامى

  2. دورات تدريب المعلمين : قام الاتحاد العالمى للمدارس العربية والإسلامية الدولية بما يزيد على 70 دورة فى العديد من الدول الإسلامية ويقوم حاليا بدورة كبيرة كل ثلاثة أشهر للطالبات والطلاب الوافدين إلى الأزهر بالقاهرة .

    دورة إعداد المعلمين بجمهورية القمر المتحدة

  3. إعداد المناهج للمدارس العربية والإسلامية والدولية .
  4. تصميم والإشراف على بناء المدارس والجامعات فى دول العالم الإسلامى وخارجها (جامعة مقديشو فى الصومال، مدرسة وسكن الطالبات فى تيومين، ومعهد نالشك، ومدرسة فى أوفا بشكركستان بروسيا الاتحادية، كلية العمران والهندسة بباكستان ، مدارس المنارات فى المملكة العربية السعودية ومصر وبنجلاديش واستراليا) .

    باكستان .. بيشاور .. كلية العمران والهندسة

  5. انشاء معهد اللغة العربية بالاشتراك مع الجامعات الإسلامية وهذا المعهد هو مماثل للمعهد البريطانى (BRITISH COUNCIL) ولكن للإشراف على امتحانات اللغة العربية ومنح الشهادات المعتمدة ونشر اللغة العربية وحيث تم الاتفاق مع الجامعة الإسلامية فى ماليزيا والجامعة الإسلامية فى أوغندا على تفعيله، كما تم الاتفاق مع جامعة جزر القمر على إنشاء قسم تربوى لتخريج معلمين تربويين تمهيدا لإنشاء كلية تربية .
  6. معهد اللغة العربية بجامعة محمد اقبال بباكستان .
  7. المعهد الدولى للغة العربية بالخرطوم .

وانى اهيب بالدول الإسلامية بالاستمرار بدعم الاتحاد أدبيا وماديا لتحقيق هذه الأهداف النبيلة ومساندة مشروعاته علما بأن المجلس الثقافى البريطانى يدعم سنويا بما يوازى مليار دولار من الحكومة البريطانية .

المجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة

ولا يفوتنى أن اتقدم بالشكر إلى كافة الجهات التى ساندت الاتحاد فى الفترة الماضية أدبيا وماديا وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والتى تم فيها انشاء الاتحاد، واخص بالذكر معالى وزير خارجية المملكة العربية السعودية، وجمهورية مصر العربية وخاصة الأزهر الشريف والشكر موصول لوزير الخارجية المصرية وجميع منسوبى الوزارة لدعمهم ومساندتهم لمشاريع الاتحاد وان أرض الكنانة تستضيف المقر الرئيسى للاتحاد حاليا، وأيضا الشكر لجمهورية باكستان وجمهورية بنجلاديش والتى فتحت فيها مدارس، كما اخص بالشكر البنك الإسلامي للتنمية على دعمه لمشروعات الاتحاد ، وصندوق التضامن الإسلامى والهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالكويت، ومنظمة الإيسسكو والندوة العالمية للشباب الإسلامى ومؤسسة اقرأ للعلاقات الإنسانية وهيئة الإغاثة الإسلامية بالمملكة العربية السعودية والمجلس الإسلامى العالمى للدعوة والإغاثة.

أخوكم

أ.د. أحمد بن فريد بن أحمد مصطفى

رئيس الاتحاد العالمى للمدارس

العربية الإسلامية الدولية